printlogo


رقم الخبر: 119699تاریخ: 1397/3/6 00:00
بعد إنسحاب أمیرکا من الإتفاق النووی
الخام الإیرانی یتخطى الـ76 دولاراً للبرمیل؛ والصادرات تمضی بشکل طبیعی




بلغ سعر النفط الخام الایرانی، فی الأسبوع المنتهی 18 أیار/ مایو الجاری، 76 دولاراً و60 سنتاً، وذلک بعد زیادة بنسبة دولارین و81 سنتاً، مسجلاً بذلک أعلى زیادة بین أسعار النفط. وهذا الارتفاع یأتی فیما أدت التهدیدات والأزمات الدولیة، بما فیها مساعی أمریکا لخفض تصدیر ایران من النفط، إلى إستمرار وتیرة ارتفاع أسعاره فی الأسابیع الأخیرة لتسجل أرقاماً قیاسیة جدیدة.
یذکر أن الرئیس الأمریکی دونالد ترامب وجه اتهامات لإیران، وأعلن الانسحاب من الإتفاق النووی، وهدد بإعادة العقوبات القاسیة ضد ایران، فیما اصطدمت تهدیداته هذه بمواقف الاتحاد الأوروبی. ویبلغ معدل تصدیر ایران من النفط نحو 6ر2 ملیون برمیل یومیاً، حیث یصدر الثلث منه الى أوروبا، فیما تشکل الدول الآسیویة الوجهة الثانیة لصادرات النفط الایرانی.
وفی السیاق، أعلن المدیر التنفیذی لشرکة النفط الوطنیة الایرانیة، علی کاردر، أن صادرات النفط الخام تمضی بشکل طبیعی بعد انسحاب أمیرکا من الإتفاق النووی، وتلامس حالیاً 5ر2 ملیون برمیل یومیاً.
وأوضح کاردر، فی تصریح أمس السبت، أن لا دور لأمیرکا فی صادرات ایران النفطیة، واذا ما قدم الأوروبیون الضمانات اللازمة وتم الحفاظ على خطة العمل المشترکة (الإتفاق النووی)، فمن الممکن الحفاظ على هذا المستوى التصدیری (5ر2 ملیون برمیل یومیاً)، مع الأخذ بالاعتبار المتغیرات فی القضایا التجاریة کتأثیر النمو العالمی على الطلب النفطی، حیث لا علاقة لهذا بالحظر.
وأکد کاردر أن صادرات النفط لن تواجه مشاکل فی حال قدمت الدول الأوروبیة المستلزمات التصدیریة مثل الملاحة والشحن والنقل والتحویلات المالیة والتغطیة التأمینیة.

 


Page Generated in 0.0052 sec