printlogo


رقم الخبر: 119672تاریخ: 1397/3/6 00:00
على ید باحثین ایرانیین
صناعة جهاز استشعار حیوی للتشخیص المبکر لسرطان المبیض

نجح باحثون فی جامعة کردستان  غرب ایران من تصنیع جهاز استشعار حیوی یمکنه اکتشاف حدوث سرطان المبیض فی المراحل المبکرة من خلال فحص عینات الدم لدى الأفراد فقط وهذا الجهاز ذات تصمیم بسیط ودقة عالیة.
وقال عبد الله سلیمی ، عضو هیئة التدریس فی قسم الکیمیاء بجامعة کردستان ، إن الهدف من هذا الانجاز هو الوصول إلى طریقة حساسة للغایة وانتقائیة لتشخیص المرض فی مرحلة مبکرة.
واضاف سلیمی فی تعریفه بالمستشعر الجدید، ان هذا المشروع البحثی انجز للکشف ، دون الحاجة إلى تصنیف واخذ عینه وقیاس مضاد الجین الخاص للکشف عن سرطان المبیض 125 (CA125) ، امام مضادات جینیة أخرى مماثلة موجودة فی مصل الدم ، وجهاز استشعار الأباتیت یقوم على تصمیم ترانزستور عالی الحساسیة ومرن.
واوضح، ان جهاز الاستشعار apta مصنع من الجسیمات النانویة أکسید الجرافین على فیلم البولیمر المصنوع من البولی إثیلین میثاکریلیت.

 
 


Page Generated in 0.0049 sec