printlogo


رقم الخبر: 119667تاریخ: 1397/3/6 00:00
القضاء السویسری یبرئ بلاتینی


 برأ القضاء السویسری الرئیس السابق للـ «یویفا» الفرنسی میشال بلاتینی، الموقوف من الاتحاد الدولی «فیفا» لنیله مبلغ 1,8 ملیون یورو من دون عقد مکتوب، بحسب ما ذکرت صحیفة لوموند الجمعة.
وتستند الصحیفة إلى رسالة بتاریخ 24 مایو وقعها سیدریک ریموند، المدعی العام السویسری، مرسلة إلى فنسان سولاری محامی بلاتینی.
وبموازاة الإیقاف من قبل الفیفا، فإن القضاء السویسری کان استمع إلى اللاعب الدولی الفرنسی السابق کـ «شخص استدعی لتقدیم المعلومات”.
وهذه القضیة الجنائیة التی فتحت فی سبتمبر 2015 استهدفت أیضا السویسری جوزیف بلاتر الرئیس السابق للفیفا. وأوقف بلاتر وبلاتینی بسبب دفعة قدرها 1,8 ملیون یورو تلقاها الفرنسی من الفیفا لقاء خدمات قدمها له من دون عقد مکتوب.
وذکرت لوموند فی مقتطفات من الرسالة: «نؤکد أن هذا الإجراء الحالی لم یعد قائما ضد موکلکم میشال بلاتینی، یؤکد السید سولاری المدعی العام السویسری. یمکننا أیضا أن نؤکد أنه لن یتم تجریمه بموجبه”.
ونقلت الصحیفة عن سولاری قوله أیضا إن بلاتینی: «بریء بوضوح. إنه تأکید مزدوج: فی هذه المرحلة لا توجد تهم کافیة ضده، وأیضا لن نقوم بمحاکمته لأن المدعی العام مقتنع بعدم وجود تهمة توجه إلیه على هذا الصعید”.
وتساءلت الصحیفة: «هل یؤدی قرار المدعی العام السویسری إلى رفع الإیقاف عن بلاتینی من قبل الفیفا، الموقوف حتى أکتوبر 2019؟”. وبحسب ما نقلت عن السید سولاری فی هذا الصدد قوله أیضا: «إن هذا القرار سیکون له تأثیره إذا تصرف الفیفا بطریقة مخلصة. الفیفا استعمل السبب الجرمی عام 2015 کأداة لفتح إجراء تأدیبی».
 


Page Generated in 0.0062 sec