printlogo


رقم الخبر: 119658تاریخ: 1397/3/6 00:00
الحیاة مع الذئاب



اضطر المواطن البریطانی، شون إیلیس، للانتقال إلى مسکن آخر بعد أن ازدادت شکاوى جیرانه من عوائه کالذئاب.
وفی مدینة کوم مارتن بمقاطعة دیفون، کان إیلیس یعیش مع زوجته، وفقا للدیلی میل، ثم اصطحب ذئاباً من الغابة لیربیها ویطعمها، ولتعیش معه وزوجته.
یثول إیلیس: (قضیت معها سنتین ونصف، تعلمت فیها العواء کی تقبلنی الذئاب فی القطیع، وحتى لا تؤذینی کان علیّ أن أعوی کی أثبت یومیاً أننی واحد منها). على الرغم من الصداقة بینه وبین الذئاب، إلا أنه کان یصاب بجروح خلال اللعب معها، حتى أنه کان یفقد الوعی فی بعض الأحیان بسبب الألم الذی کانت تسببه الجروح الناتجة عن عض الذئاب. ومع کثرة الشکاوى، اضطر إیلیس وزوجته والقطیع للعیش فی مزرعة معزولة فی مقاطعة کورنوال، حیث أسس هناک مرکزا لدراسة سلوک الذئاب، ویدعو الزوار إلى زیارته و(التواصل الآمن مع الحیوانات).
 


Page Generated in 0.0059 sec