printlogo


رقم الخبر: 119000تاریخ: 1397/2/27 00:00
بعثة ایران فی الأمم المتحدة:
امیرکا شریک رئیسی فی جرائم الصهاینة ضد الفلسطینیین

إعتبرت بعثة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی منظمة الأمم المتحدة، امیرکا شریکا رئیسیا لجرائم الکیان الصهیونی ضد الفلسطینیین، مؤکدة بأن تصریحات المندوبة الامیرکیة، الثلاثاء، بأنها لا یمکنها إخفاء هذه الحقیقة.
وجاء فی بیان اصدرته البعثة الایرانیة فی الأمم المتحدة، الثلاثاء، انه وفی الوقت الذی یذرف فیه العالم الدموع فی مأتم استشهاد وجرح آلاف الفلسطینیین ومنهم نساء واطفال ابریاء فی احتجاجات سلمیة، وفی حین ان مجلس الامن عقد اجتماعا طارئا للبحث فی هذه الجرائم الرهیبة، قررت المندوبة الامیرکیة مرة أخرى الحدیث حول ایران دون أی اشارة للجرائم الوحشیة التی یرتکبها الکیان الاسرائیلی. واضاف: إن المندوبة الامیرکیة بتکرارها إتهامات بالیة
 ولا أساس لها ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة سعت لحرف التوجهات عن الدعوات العالمیة لإنهاء هذه المجزرة الوحشیة فی غزة فورا.
واضافت بعثه الجمهوریة الاسلامیة: انها (المندوبة الامیرکیة) وفی الوقت الذی اکدت مرة أخرى على سیاسة دعم امیرکا بلا قید أو شرط لممارسات الکیان الاسرائیلی غیر القانونیة والعدوانیة، فان هذه الممارسات اصبحت العامل الأهم لانعدام الامن والاستقرار فی المنطقة.
وتابع البیان: إن امیرکا والکیان الاسرائیلی احتفلا معا بالانتهاک الصریح للقوانین الدولیة التی تتضمن حقوق الانسان وعددا کبیرا من قرارات منظمة الأمم المتحدة.
واضاف: إن هذا الامر أثبت مرة أخرى بأن امیرکا شریک رئیسی لجرائم الکیان الصهیونی ضد الشعب الفلسطینی على مدى الاعوام الـ 70 الماضیة ومنها اراقة الدماء الجاریة فی غزة، وان تصریحات المندوبة الامیرکیة الیوم لا یمکنها إخفاء هذه الحقیقة.
وقال البیان: إن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تطلب من جمیع دول العالم مرة أخرى الضغط على الکیان الصهیونی للوقف الفوری لقتل المتظاهرین الفلسطینیین الابریاء، متظاهرین یحق لهم الاحتجاج على إحتجازهم فی أکبر سجن فی العالم.
یذکر ان مجلس الامن الدولی عقد اجتماعا أول امس الثلاثاء بطلب من الکویت، وإثر رسالة احتجاج من السلطة الفلسطینیة بعد استشهاد ما لا یقل من 62 فلسطینیا وجرح اکثر من 2500 آخرین خلال الیومین الاخیرین على ید جنود کیان الاحتلال الصهیونی على الحدود مع قطاع غزة.
وفی هذا الاجتماع إحتج جمیع الاعضاء على اجراءات الکیان الصهیونی، الا ان المندوبة الامیرکیة غضت النظر تماما عن هذه الجرائم وسعت عبر التهجم على الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وحماس لتخفیف الضغط الموجّه على الصهاینة.
العراق...
 


Page Generated in 0.0051 sec