printlogo


رقم الخبر: 118998تاریخ: 1397/2/27 00:00
ودول العالم فقدت ثقتها بامریکا
تواصل الانتقادات الدولیة لقرار ترامب الانسحاب من الاتفاق الدولی

اکد وزیر الخارجیة العراقی ابراهیم الجعفری بان انسحاب أمریکا من الإتفاق النووی نوع من الحماقة وأن جمیع دول العالم فقدت ثقتها بأمریکا بعد هذا الانسحاب.
وقال الجعفری فی تصریح خاص لوکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا)، ان الانسحاب من الإتفاق النووی سیصدع فی مصداقیة الولایات المتحدة الامریکیة حیث ان سحب الإتفاق یعتبر خطأً من الادارة الامریکیة، مبینا ان دول العالم تحترم الدول الأخرى بمقدار التزامها بإتفاقاتها. ومضى قائلاً: إن نتائج الانسحاب من الإتفاق النووی قد تکون خطیرة على العراق والمنطقة برمتها وانا تحدثت سابقاً بشأن نقل موقع السفارة الامریکیة الى القدس وعبرت عنها بأنها خطوة حرب.
من جانبه اکد وزیر الخارجیة البریطانی بوریس جونسون، فی تصریح ادلى به للصحفیین فی بروکسل، على ضرورة الحفاظ على الإتفاق النووی ووصفه بانه مایزال یکتسب القیمة رغم انسحاب امیرکا منه.
وأضاف: إن بریطانیا تفکر مع المانیا وفرنسا حول تقدیم حزمة مقترحات الى ایران بهدف تشجیعها على البقاء فی الإتفاق.
وأشار الى اجتماع بروکسل حول الإتفاق النووی، وقال: إن المفاوضات حول الشؤون الاخرى کالصواریخ البالیستیة وما یسمى (سیاسات ایران فی المنطقة)، سیتم بحثها خارج الإتفاق النووی.
وفی ردة فعل برازیلیة تلت انسحاب الولایات المتحدة من الإتفاق النووی، أکّدت الحکومة البرازیلیة على ضرورة إحترام جمیع الاطراف التزاماتها الدولیة حیال الإتفاق النووی.
وجاء فی البیان الذی أصدرته الحکومة البرازیلیة: إن الحکومة البرازیلیة تؤکد للمرة الثانیة على موقفها القائم على ضرورة مواصلة الحوار وإحترام الالتزامات الدولیة التی تعتبرها البرازیل السبیل الأوحد لمتابعة قضایا البرنامج النووی الایرانی.
کما قال رئیس وزراء تایلاند، برایوت تشان أوتشا، إن إیران وفت بالتزامها فی الإتفاق النووی، مؤکدا دعم بلاده الکامل لموقف ایران فی الإتفاق النووی.
جاءت تصریحات رئیس الوزراء التایلاندی، الاربعاء، خلال لقائه مساعد رئیس الجمهوریة محمد باقر نوبخت، الذی یزور بانکوک لحضور أعمال الدورة الرابعة والسبعین للمجلس الاقتصادی والاجتماعی لمنطقة آسیا والمحیط الهادئ (SCAP) حیث ناقش الطرفان العلاقات الثنائیة بین البلدین.
ودعا رئیس وزراء تایلاند إلى تطویر العلاقات المصرفیة والتجاریة بین طهران وبانکوک، معربا عن أمله ببدء صفحة جدید فی توسیع العلاقات الاقتصادیة والتجاریة بین البلدین.
 


Page Generated in 0.0054 sec