printlogo


رقم الخبر: 118997تاریخ: 1397/2/27 00:00
وتدعو الدول الأخرى الى إحترامها ..
الدول الثلاث الضامنة تؤکد على سیادة ووحدة أراضی سوریا

اکد کبیر مساعدی الخارجیة الایرانیة حسین جابری انصاری وممثل الامین العام للأمم المتحدة حول سوریا ستیفان دیمیستورا، ضرورة استمرار المشاورات المکثفة من أجل المساعدة فی ایجاد حل للأزمة السوریة.
جاء ذلک خلال الاجتماع بین جابری انصاری ودیمیستورا، عصر الثلاثاء، فی اطار الاجتماعات الثنائیة لمؤتمر أستانة حول سوریا، حیث جرى البحث حول احدث المستجدات فی عملیتی أستانة وجنیف وقرارات لجنة الحوار الوطنی السوری لا سیما تشکیل لجنة الدستور.
واشار جابری انصاری الى محادثاته الاخیرة مع کبار المسؤولین السوریین واکد على ضرورة البحث عن حل توافقی یمکنه کسب ثقة جمیع الاطراف المعنیة بالأزمة السوریة.
وقد أکدت ایران وترکیا وروسیا مرة أخرى فی بیان صدر عن مؤتمر أستانة على التزامها بسیادة واستقلال ووحدة الاراضی السوریة. ودعت الدول الثلاث الجمیع الى احترام هذه المبادئ والابتعاد عن أیة خطوات تنتهکها أو تقوض مسار أستانة.
واکدت البلدان الضامنة على ترسیخ وقف اطلاق النار فی سوریا وأهمیة تنفیذ مذکرة التفاهم التی تم التوقیع علیها فی 4 ایار/ مایو 2017 القائمة على ایجاد مناطق خفض التوتر فی سوریا، والإتفاقات الأخرى التی تم التوصل الیها فی مسار أستانة ورکزوا على التطورات المیدانیة عقب مرور عام واحد من التوقیع على مذکرة التفاهم.
وتابع البیان: إن البلدان الضامنة فی مسار أستانة تؤکد على أهمیة دور مناطق خفض التوتر فی الحفاظ على منظومة وقف النار وخفض العنف على الصعید المیدانی واستقرار الاوضاع العامة فی سوریا.
واعتبرت البلدان الضامنة فی مسار أستانة أن إیجاد هذه المناطق یعد خطوة مؤقتة لن تُقوّض مطلقا سیادة واستقلال ووحدة الاراضی السوریة. ومثّل ایران فی الاجتماع مساعد وزیر الخارجیة حسین جابری انصاری الى جانب نظیریه الروسی الکساندر لافرنتیف والترکی سدات اونال.
وتوصلت البلدان الثلاثة فی مسار أستانة الى نتائج مهمة منها تحدید اربع مناطق لخفض التوتر ووقف اطلاق النار فی سوریا.
 


Page Generated in 0.0055 sec