printlogo


رقم الخبر: 118996تاریخ: 1397/2/27 00:00
المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة:
ضم محافظ البنک المرکزی للائحة الحظر جاء تعویضاً للفشل الامریکی

قال بهرام قاسمی، المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة، أمس الاربعاء: إن ردود الفعل العالمیة بیّنت إخفاق الولایات المتحدة فی بلوغها الأهداف التی خططت لها خلال الانسحاب الأحادی الجانب من الإتفاق النووی، وان ادراج محافظ البنک المرکزی الایرانی فی لائحة الحظر الامریکی جاء للتعویض عن هذا الاخفاق.
وقد ندّد بهرام قاسمی بالاجراء الذی قامت به وزارة الخزانة الامریکیة فی إعلانها لائحة الحظر الجدید المفروض على ایران وإعتبر هذه الخطوة استمراراً للسلوک غیر الحکیم والسیاسات العدائیة التی تنتهجها الادارة الامریکیة ضد الشعب الایرانی والتی استمرت طیلة العقود الماضیة بتسمیات متنوعة.
وصرّح المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بأنّ هذه السیاسات العدائیة لم ولن تحقق مکسبا لواشنطن فحسب بل ستزید من صبر وصمود الشعب الایرانی وحکومته فی مواجهة إجراءات الحکومة الامریکیة المناهضة لایران.
وأضاف قاسمی بأنّ الحظر الامریکی الجدید المفروض على ایران وادراج اسم محافظ البنک المرکزی فی لائحة هذا الحظر تزامناً مع المحادثات التی تجریها ایران مع الدول الاوروبیة لمتابعة قضایا الإتفاق النووی، دلالة على عدم نجاح واشنطن فی بلوغ اهدافها المخطط لها عبر انسحابها الأحادی من الإتفاق النووی والمناهضة لایران.
کما أکّد المتحدث باسم وزارة الخارجیة على أنّ هذا الإجراء الامریکی برهن أحقیة الشعب الایرانی العظیم فی مواقفه وقناعاته القائمة على عدم إمکانیة الوثوق بالولایات المتحدة وحکوماتها.
 


Page Generated in 0.0053 sec