printlogo


رقم الخبر: 118978تاریخ: 1397/2/27 00:00
لیبیا.. إشارات میدانیة تؤکد قرب دحر الإرهاب من درنة


طرابلس ـ وکالات: حملت الأیام القلیلة التی أعقبت إعلان قائد الجیش اللیبی، خلیفة حفتر، بدء عملیة عسکریة واسعة لتحریر درنة من الإرهابیین، إشارات میدانیة تؤکد عزم الشرعیة دحر الجماعات المتشددة بأسرع وقت ممکن، من المدینة الاستراتیجیة الواقعة على الساحل الشرقی للبلاد.
وبعد عودته من الخارج، أمر حفتر، فی 8 مایو الجاری، بدء الزحف نحو درنة، لتحریرها من براثن الإرهاب المتمثل بجماعات موالیة لداعش. واختار حفتر الإعلان عن بدء هذه العملیة خلال عرض عسکری ضخم احتفالا بالذکرى السنویة الرابعة لانطلاق «معرکة الکرامة»، التی نجحت فی استعادة السیطرة على مناطق عدة من الجماعات المتشددة، على رأسها مدینة بنغازی. واختیار هذا التوقیت وهذه المناسبة، یشیر إلى أن قائد الجیش الوطنی یسعى إلى توجیه رسالة قویة للإرهابین، مفادها أن مصیرهم فی درنة سیکون مماثلا لمصیر المتشددین، الذین اندحروا أمام تقدم القوات الشرعیة خلال «معرکة الکرامة».
وتؤکد مصادر عسکریة أن القوات البریة مستمرة فی التقدم، تحت غطاء جوی، على کافة الجبهات لتحریر درنة التی تکتسب أهمیة استراتیجیة، نظرا لموقعها على الساحل الشرقی للبلاد، بالإضافة إلى قربها من الحدود مع مصر.
 


Page Generated in 0.0052 sec