printlogo


رقم الخبر: 118976تاریخ: 1397/2/27 00:00
الهیئة الوطنیة لمخیمات العودة: نرفض استلام الدواء من «نجمة داوود الحمراء»
طلب فلسطینی إلى المحکمة الجنائیة لفتح تحقیق .. والأخیرة تتعهّد بالمتابعة
الکویت تدعو مجلس الأمن لجلسة طارئة إثر مجزرة غزة

القدس المحتلة ـ وکالات: قال أمین سرّ اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة  صائب عریقات إن الرئیس محمود عباس وقّع  طلب انضمام فلسطین إلى عدد من الوکالات الدولیة التابعة للأمم المتحدة.
وفی تصریحات لتلفزیون فلسطین مساء الثلاثاء، أکد عریقات إعداد ملفات لتقدیمها إلى محکمة العدل الدولیة، تتعلّق بقرار الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائیل، وأخرى إلى المحکمة الجنائیة الدولیة لفتح تحقیق قضائی مع المسؤولین الإسرائیلیین بشأن الجرائم المرتکبة ضدّ الشعب الفلسطینی.  وأضاف عریقات أن الرئیس الفلسطینی محمود عباس اتخذ مجموعة من القرارات، أبرزها استدعاء رئیس مکتب بعثة منظمة التحریر الفلسطینیة فی واشنطن السفیر حسام زملط، وهو فی طریق العودة إلى فلسطین.
وتابع أنه «بحضور الرئیس وقّع وزیر الخارجیة والمغتربین ریاض المالکی على الإحالة الرسمیة للمحکمة الجنائیة الدولیة، مطالباً المجلس القضائی والمدعیة العامة بفتح تحقیق قضائی مع المسؤولین الإسرائیلیین بشأن الجرائم المرتکبة بحق أبناء شعبنا».
وأوضح «حاولنا أن یخرج مجلس الأمن الدولی، ببیان بلجنة تحقیق حول الجرائم الإسرائیلیة، لکن الإدارة الأمیرکیة أصرّت على رفض ذلک، والآن باسم المجموعة العربیة قامت دولة الکویت بتقدیم قرار فی مجلس الأمن یدعو لحمایة الشعب الفلسطینی».
إلى ذلک، أعلنت المحکمة الجنائیة الدولیة استعدادها لاتخاذ التدابیر اللازمة بشأن التطورات الأخیرة بشأن غزة.
المدّعیة العامّة للمحکمة الجنائیة الدولیة  فاتو بنسودا  قالت إن خبراء المحکمة یتابعون عن کثب تطوّرات الأوضاع فی القطاع غزة، ویدرسون التقاریر حول  جرائم محتملة یمکن أن تخضع للولایة القضائیة للمحکمة، مؤکدةً استعدادها لاتخاذ التدابیر اللازمة، وأضافت أن طاقم المحکمة یتابع عن کثب التطورات على الأرض ویسجّل أیة جریمة محتملة قد یشملها اختصاص المحکمة.
ودانت الهیئة الدائمة المستقلّة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامی، «القتل التعسّفی لما لا یقل عن 61 فلسطینیاً، بما فی ذلک الأطفال، من قبل قوات الاحتلال الإسرائیلی، باستخدام النیران الحیة ضد المدنیین العزّل والأبریاء الذین کانوا یحتجّون على الافتتاح غیر القانونی للسفارة الأمیرکیة فی القدس».
وشددّت الهیئة على وجهة نظرها بأن نقل السفارة الأمیرکیة إلى مدینة القدس المحتلة، هو عمل أحادی خطیر وغیر قانونی، لا یتعارض فقط مع القانون الدولی بما فی ذلک اتفاقیة جنیف الرابعة، ولکنه أیضاً یضرب عرض الحائط کل قرارات مجلس الأمن الدولی ومجلس حقوق الإنسان والجمعیة العامة للأمم المتحدة، التی تؤکد کلها على وضع القدس کأرض محتلة من طرف إسرائیل - القوة المحتلة، منذ عام 1967.
من جانب آخر أعلنت الهیئة الوطنیة لمخیمات مسیرة العودة وکسر الحصار عن قطاع غزة عن رفضها استلام الدواء من «نجمة داوود الحمراء» الصهیونیة تحت دواعٍ سیاسیة.
وقالت الهیئة فی بیان لها «نرفص استقبال أو استلام أی دواء من مرتکبی مجزرة الاثنین والثلاثاء بحق الأبریاء، وندعو إلى إعادته من حیث أتى، بل ونستغرب هذه الوقاحة الصهیونیة التی قامت بإخفاء الدواء ضمن قافلة دواء مرسلة من وزارة الصحة فی رام الله».
التتمة فی الصفحة 11


Page Generated in 0.0051 sec