printlogo


رقم الخبر: 118974تاریخ: 1397/2/27 00:00
ائتلاف المالکی یعلن اقترابه من اعلان تحالف یشکل «حکومة أغلبیة»
العراق بصدد الإعلان عن النتائج النهائیة للانتخابات.. الیوم


بغداد/نافع الکعبی - کشفت المفوضیة العلیا المستقلة للانتخابات، ان “النتائج النهائیة غیر المصادق علیها ستعلن غدا (الیوم الخمیس)، خلال مؤتمر صحافی یعلن فیه عدد المقاعد والمرشحین الفائزین وعدد الأصوات التی حازوها”، فی حین أکد المکتب الإعلامی لرئیس ائتلاف “دولة القانون” نوری المالکی قرب اکتمال المناقشات لإعلان تحالف یشکل حکومة أغلبیة، مشیرا إلى أن أطرافا کردیة ستصل إلى بغداد لمناقشة الأمر.
وقال عضو مجلس المفوضین حازم الردینی فی تصریح صحافی ان “الأرقام المعلنة من قبل المفوضیة لما حازته الکیانات لیست نهائیة وقابلة للتغییر ولکن لیس بنسب کبیرة”. وأضاف ان “الأمر المستغرب الآخر هو تداول الأسماء الفائزة بأرقام غیر دقیقة”، مشیرا الى ان “الأصوات المعلن عنها للقوائم لاتمثل نسبة مئة بالمئة، ولکن بعض الفضائیات حاولت التأثیر والتشویش على النتائج بشکل مسبق من خلال إعلانها عن ارقام غیر دقیقة”.
من جانبها أفادت مصادر مطلعة، الأربعاء ان الأحزاب الکوردستانیة الستة المعترضة على نتائج الانتخابات فی محافظة السلیمانیة بإقلیم کوردستان ستقدم جملةً من “الخروقات” التی رافقت عملیة الاقتراع الخاص والعام الى الأمم المتحدة والسفارة الامریکیة فی العراق.
وقالت المصادر ان الأحزاب الستة اجتمعت فی السلیمانیة غیر انها لم تفصح للرای العام عما توصلت الیه من نتائج. والأحزاب هی کل من: حرکة التغییر، والاتحاد الإسلامی الکوردستانی، والجماعة الإسلامیة الکوردستانیة، والتحالف من اجل الدیمقراطیة والعدالة، والحزب الاشتراکی الکوردستانی، والحزب الشیوعی الکوردستانی.
ولم تکد تغلق مراکز الاقتراع أبوابها فی مدینة السلیمانیة الکوردیة حتى انفجر الغضب بسبب اکتساح غیر متوقع للحزب المهیمن على المدینة. وسرعان ما اندلعت اشتباکات بالأسلحة بین الفصائل المتنافسة.
وهدأت حدة الاشتباکات التی وقعت خلال اللیل بحلول صباح الاحد فی الوقت الذی أحصت فیه المفوضیة العلیا للانتخابات فی العراق النتائج النهائیة للانتخابات التشریعیة.
وکانت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة الامریکیة هیذر نویرت قد اعلنت، الثلاثاء، انه وفقا للتقاریر التی وصلت بلادها من قبل المنظمات المدنیة والدولیة، فان الانتخابات النیابیة العراقیة موثوق بها.
* الترکمان والعرب یتظاهرون ضد فوز الاکراد
وفور إعلان فوز الأکراد فی کرکوک، خرج آلاف المواطنین العرب والترکمان فی کرکوک فی تظاهرات احتجاج غاضبة ضد اعلان المفوضیة العلیا للانتخابات فوز الاتحاد الوطنی الکردستانی فی انتخابات المحافظة، مؤکدین رفضهم للنتائج التی اعلنتها، مطالبین باعتماد العد والفرز الیدوی والکشف عن المزورین وتقدیم موظفی مکتب کرکوک للقضاء.
وقبیل ذلک هدد رئیس الجبهة الترکمانیة العراقیة ارشد الصالحی بمقاضاة المفوضیة فی حال اعلان نتائج الانتخابات فی کرکوک دون اعتماد العد والفرز الیدوی. کما حملت قائمة جبهة ترکمان کرکوک المفوضیة ومکتبها بکرکوک مسؤولیة اثارة المشاکل والأزمات بین الأجهزه الأمنیة والمتظاهرین.  ومن جهته، وصف محافظ کرکوک راکان سعید الجبوری إعلان المفوضیة لنتائج انتخابات المحافظة بـالکارثة وقال فی بیان صحافی إن المفوضیة مرتبکة فی عملها وکثیر من الاجهزة المستخدمة لا تعمل او تعمل بأوقات متأخرة، منوها الى ان نتائج التصویت کانت غیر متوقعة حیث ظهرت النتائج مغایرة للواقع فی مناطق مغلقة مثلا لمکون معین وخاصة ان النتائج کانت تذهب لصالح جهات بحزب واحد.
التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0049 sec