printlogo


رقم الخبر: 118966تاریخ: 1397/2/27 00:00
ومئات الجثث فی مدینة فراه الأفغانیة بعد تحریرها
تواصل الاقتتال بین الجیش وطالبان غربی أفغانستان




قال مسؤولون إن القوات الأفغانیة استعادت السیطرة یوم الأربعاء على مدینة فراه فی غرب البلاد بعد هجوم لطالبان یوم الثلاثاء لکن قتالا عنیفا استمر فی أماکن أخرى منها غزنة جنوبی العاصمة کابول.
ومع تشدید الإجراءات الأمنیة لحمایة التحضیرات لانتخابات مقررة فی أکتوبر تشرین الأول، یلقی القتال الضوء على المشکلات التی تواجهها حکومة الرئیس أشرف عبد الغنی التی تعانی لاحتواء تمرد المتشددین فی الأقالیم وتأمین العاصمة من خطر الهجمات الانتحاریة.
وقال مسؤولون أفغان وأمریکیون إن مقاتلی طالبان الذین هاجموا فراه یوم الثلاثاء خرجوا منها لکن المسؤولین فی غزنة على الجانب الآخر من البلاد قالوا إن المتشددین یهاجمون ثلاثة أحیاء وظلت الحرکة متوقفة على طریق سریع رئیسی مغلق منذ نحو أسبوعین.
وسیطرت طالبان، منذ إعلانها بدء هجمات الربیع السنویة الشهر الماضی، أو هددت مراکز رئیسیة فی إقلیمی بغلان وبدخشان فی شمال شرق البلاد وفاریاب فی شمال غرب البلاد وغزنة وزابل إلى الجنوب من کابول. واجتاح المقاتلون عدة مناطق فی هجوم فی وقت مبکر من صباح یوم الثلاثاء على فراه مما أثار المخاوف من تکرار ما حدث حینما سیطرت طالبان على مدینة قندوز فی شمال البلاد عام 2015.
وقال فرید هیبت الناشط فی مجال الحقوق المدنیة من فراه: طالبان أحرقت أجزاء من مدیریة الأمن القومی ومکتب الجمارک، ووصل المقاتلون، على حد معلوماتی، إلى السجن المرکزی کذلک.
وکانت القوات الأفغانیة مدعومة بقوة جویة أمریکیة وهجمات نفذتها طائرات بدون طیار لیل الثلاثاء لکن طالبان تنفی تقهقرها قائلة إن مقاتلیها انسحبوا بعد أن حققوا هدفهم بإحداث صدمة والاستیلاء على أسلحة ومعدات.
وقال قاری یوسف أحمدی المتحدث باسم طالبان: دون أی مضایقات انسحب المجاهدون إلى مواقعهم الآمنة. وفی غزنة، حیث قطع مقاتلو طالبان طریقا سریعا إلى إقلیم بکتیا المجاور منذ أسبوعین، وصل المقاتلون إلى عدد من مراکز الأحیاء.
وهاجم مقاتلو طالبان حی زنخان شمالی المدینة وحی ضیاء یعقوبی وقتلوا 13 شرطیا یوم الثلاثاء واستولوا على أسلحة وذخیرة.
من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الأفغانیة یوم الاربعاء أنه تم تطهیر مدینة فرح، وهی المرکز الإداری لولایة فرح غربی أفغانستان، بالکامل من مسلحی «طالبان».
وذکّرت الوزارة، بأن مجموعات مسلحة من المتطرفین هاجمت المدینة فی اللیلة قبل الماضیة من عدة محاور وتمکنت من احتلال بعض المواقع والمنشآت الهامة فیها، فیما تحدثت وسائل الإعلام المحلیة، عن سقوط عشرات القتلى والجرحى فی صفوف الجیش والشرطة الأفغانیین.
وقالت الوزارة فی بیان نشر على موقعها الرسمی: «استعادت قوات الأمن الأفغانی، وبدعم من سلاح الجو السیطرة على المواقع التی فقدتها فی المدینة، وطردت الإرهابیین منها بالکامل».


Page Generated in 0.0050 sec