printlogo


رقم الخبر: 118964تاریخ: 1397/2/27 00:00
روسیا تستبعد تحسن العلاقات مع بریطانیا ما دامت مای فی السلطة




أعلنت رئیسة مجلس الاتحاد الروسی «فالنتینا ماتفیینکو» أن روسیا لا تتوقع أی تحسن فی العلاقات مع بریطانیا، ما دامت رئیسة الوزراء البریطانیة «تیریزا مای» وحکومتها فی السلطة.
وقالت ماتفیینکو فی مقابلة مع وکالة (سبوتنیک) الروسیة للأنباء یوم الأربعاء «فیما یتعلق بالعلاقات بین روسیا وبریطانیا، فهی فی الواقع فی أسوأ حالاتها على مدار التاریخ، وأعتقد أنه ما دام هناک فی السلطة أشخاص یعملون على إذکاء ظاهرة الرهاب الروسی «روسوفوبیا» ولدیهم هوس بهذه السیاسة المعادیة لروسیا، فمن الصعب توقع تحسن العلاقات».
وأضافت «أقصد تیریزا مای وحکومتها وغیرهم ممن یحاولون أخذ زمام المبادرة فی سیاسة تعزیز الروسوفوبیا، للمساهمة فی محاربة روسیا من خلال مثل هذه الأسالیب المجردة من المبادئ الأخلاقیة».
یذکر أن العلاقات القائمة بین روسیا وبریطانیا تأزمت بشکل حاد، بعد حادث سالزبوری، حین تم تسمیم الضابط السابق فی الاستخبارات العسکریة الروسیة، سیرجی سکریبال وابنته یولیا، وفی هذا السیاق زعم الجانب البریطانی، بأن روسیا متورطة فی قضیة التسمم باستخدام مادة «أی 234 « السامة، أما روسیا فتنفی ذلک بشکل قاطع.


Page Generated in 0.0052 sec