printlogo


رقم الخبر: 118959تاریخ: 1397/2/27 00:00
وکالة الطاقة تحذر من تباطؤ الطلب على النفط مع إقتراب السعر من 80 دولاراً


قالت وکالة الطاقة الدولیة، أمس الأربعاء، إن من المرجح أن یتباطأ الطلب العالمی على النفط هذا العام مع اقتراب سعر الخام من 80 دولاراً للبرمیل وتوقف العدید من الدول المستوردة الرئیسیة عن تقدیم دعم سخی فی أسعار الوقود لمستهلکیها.
وخفضت الوکالة، التی مقرها باریس، توقعها لنمو الطلب العالمی إلى 4ر1 ملیون برمیل یومیاً فی 2018 من تقدیر سابق کان یبلغ 5ر1 ملیون برمیل یومیاً. وارتفع سعر النفط 51 بالمئة فی العام الأخیر مدفوعاً بتخفیضات معروض منسقة وبواعث القلق، هذا الشهر، بشأن المعروض الإیرانی بعد أن قالت الولایات المتحدة إنها ستعید فرض عقوبات على طهران.
وقالت وکالة الطاقة: (سیکون أمراً إستثنائیاً إذا لم تؤثر قفزة کبیرة کهذه على نمو الطلب وبخاصة مع تقلص دعم المستهلک النهائی أو قطعه فی عدة اقتصادات ناشئة خلال السنوات الأخیرة).
وتراجعت مخزونات النفط فی الدول الأغنى فی العالم، وهی الأکثر شفافیة والأسهل من حیث الرصد، ملیون برمیل عن متوسط خمس سنوات الذی تستهدفه منظمة البلدان المصدرة للبترول وشرکاؤها مع قیام المجموعة بکبح إنتاج الخام للعام الثانی. وقالت الوکالة: (فی الوقت الراهن فان المشهد الجیوسیاسی سریع التغیر سیحرف الانتباه عن المخزونات مع عکوف المنتجین والمستهلکین على دراسة سبل الحد من التقلبات فی سوق النفط. من جانبها، ستراقب وکالة الطاقة الدولیة التطورات عن کثب وتقف على أهبة الاستعداد للتحرک إذا اقتضت الضرورة بما یکفل استمرار تلقی الأسواق إمدادات جیدة).
وقالت وکالة الطاقة: إن الجولة السابقة من العقوبات التی رفعت فی مطلع 2016 خفضت صادرات الخام الإیرانیة أکثر من ملیون برمیل یومیاً وأضاف: (من السابق لأوانه التکهن بما سیحدث هذه المرة، لکن ینبغی أن ندرس ما إن کان بقیة المنتجین سیتدخلون لضمان تدفق نفطی منتظم إلى السوق وتعویض اضطراب الصادرات الإیرانیة).
ویقول موقع معلومات وزارة النفط الإیرانیة إن طهران صدرت 6ر2 ملیون برمیل یومیاً من الخام فی أبریل/ نیسان. وتتوقع وکالة الطاقة الدولیة أن یسجل متوسط الطلب على خام أوبک 25ر32 ملیون برمیل یومیاً لبقیة العام الحالی مقارنة مع إنتاج بلغ 12ر32 ملیون برمیل یومیاً فی أبریل/ نیسان. فی غضون ذلک، زاد المعروض العالمی 78ر1 ملیون برمیل یومیاً فی أبریل/ نیسان عنه قبل عام بدعم أساسی من الإنتاج خارج أوبک. ودفعت الأزمة الاقتصادیة إنتاج فنزویلا النفطی إلى الانخفاض لأدنى مستویاته فی أعوام، بینما انخفض إنتاج المکسیک لعوامل طبیعیة بمقدار 175 ألف برمیل یومیاً فی أبریل/ نیسان لینزل ثمانیة بالمئة على أساس سنوی وهو أکبر انخفاض لمنتج غیر عضو فی أوبک.
وأدى الإنتاج القیاسی المرتفع فی الولایات المتحدة لزیادة الإمدادات خارج أوبک بمقدار 1ر2 ملیون برمیل یومیاً على أساس سنوی إلى 4ر59 ملیون برمیل یومیاً. وقالت وکالة الطاقة: إن الإنتاج فی أماکن أخرى خارج أوبک دار بین الاستقرار والانخفاض، مشیرة إلى تراجعات فی بحر الشمال والبرازیل.
وتتوقع وکالة الطاقة الدولیة، التی تقدم المشورة فی سیاسة الطاقة إلى الحکومات الغربیة، ارتفاع الإمدادات القادمة من خارج أوبک 87ر1 ملیون برمیل یومیاً فی 2018 مقارنة مع توقعات سابقة لارتفاع مقداره 8ر1 ملیون برمیل یومیاً.

 


Page Generated in 0.0054 sec