printlogo


رقم الخبر: 118957تاریخ: 1397/2/27 00:00
دمشق تختار نموذجاً تنظیمیاً لداریا التی دمرتها الحرب



توصلت وزارة الأشغال العامة والإسکان السوریة إلى اختیار المخطط الأنسب من أصل 4 مخططات لتطویر مدینة داریا، الواقعة جنوبی العاصمة دمشق ودمرتها الحرب.
وذکرت هالة شیبانة، مدیرة التخطیط العمرانی فی وزارة الأشغال العامة والإسکان السوریة، لصحیفة (الوطن) أنه تم تقسیم داریا إلى 4 مناطق تنظیمیة وهی المنطقة الجنوبیة والمنطقة الجنوبیة الغربیة، والمنطقة الشمالیة ومنطقة مرکز المدینة، بهدف اختیار الحل التخطیطی والعمرانی الأنسب لکل
هذه المناطق.
وکشفت شیبانة عن حدود المناطق المقترحة وکثافاتها السکانیة ومواصفاتها التنظیمیة، فالمنطقة الجنوبیة بمساحة مقترحة 61 هکتاراً تضم عدة أنواع من السکن، وأبرزها السکن المتصل والتعایشی والمرتفع، إضافة إلى مبانی المدارس والمراکز الطبیة والإداریة والاستثماریة والحدائق العامة. وبینت أن المنطقة الجنوبیة الغربیة تقع على مساحة 4ر47 هکتار، وتشمل سکناً متصلاً وتعایشیاً ومرتفعاً وخدمات إداریة وصحیة وثقافیة واستثماریة.
وأوضحت شیبانة أن منطقتی مرکز المدینة والمنطقة الشمالیة ستضم سکناً متنوعاً من فیلات وسکن متصل وأبراج سکنیة مختلطة الاستعمال وفعالیات تجاریة وإداریة ومدارس وریاض أطفال وحدائق عامة مع الحفاظ على الإرث الثقافی والدینی فی المنطقة.
وتهدف الوزارة، حسب تقریر لها، إلى تحقیق البعد التنموی لهذه المناطق والحفاظ على حقوق أصحاب العقارات والتخفیف من حجم الأضرار التی سببتها الأعمال الحربیة فی مدینة داریا.
یشار إلى أن مدینة داریا تعد إحدى أکبر مدن غوطة دمشق الغربیة، وتبعد عن العاصمة حوالی 8 کیلومترات، وتضررت بشکل کبیر خلال تحریر الجیش السوری لها من التنظیمات الإرهابیة.

 


Page Generated in 0.0057 sec