printlogo


رقم الخبر: 118876تاریخ: 1397/2/26 00:00
اخبار قصیرة



بعد عامین.. تشییع ‬جثامین 20 مصریا ذبحوا فی لیبیا
مصر.. اعتقال عشرات المحتجین على ارتفاع اسعار تذاکر المترو
القاهرة ـ وکالات: اعتقلت قوات الامن المصریة 20 شخصا لمشارکتهم فی احتجاجات شهدتها بعض محطات مترو الأنفاق فی مطلع الأسبوع الحالی.
وقالت وکالة أنباء الشرق الأوسط المصریة إن نیابة أمن الدولة العلیا أمرت الاثنین بحبس 20 شخصا 15 یوما على ذمة التحقیقات فی دورهم فی احتجاجات شهدتها بعض محطات مترو الأنفاق مطلع الأسبوع الحالی بعدما رفعت الحکومة أسعار التذاکر.
ووقعت احتجاجات نادرة فی محطات للمترو فی القاهرة یوم السبت بعدما ارتفعت أسعار تذاکر المترو، التی دخلت حیز التنفیذ یوم الجمعة، لأکثر من ثلاثة أمثال السعر السابق لبعض الفئات، فی الوقت الذی تقلص فیه الحکومة الانفاق وتنفذ إجراءات لتحقیق إصلاحات اقتصادیة یدعمها صندوق النقد الدولی.
وعززت السلطات الوجود الأمنی حول محطات المترو للحیلولة دون وقوع مزید من الاحتجاجات.
من جانب آخر أقامت کنیسة فی صعید مصر، الثلاثاء، قداسا وصلاة على أرواح 20 مسیحیا مصریا قتلوا فی لیبیا عام 2015 على ید تنظیم داعش.
وجاء افتتاح کنیسة شهداء الوطن، التی ستشیع منها جنازات الضحایا، تخلیدا لأسمائهم فی قریة العورة فی المنیا حیث ینحدرون.
ووصلت جثامین الضحایا، الاثنین، إلى مطار القاهرة الدولی حیث أدى البابا تواضروس رئیس الکنیسة الأرثوذکسیة فی مصر الصلاة علیهم.

 


الأردنیون یؤکدون أن أی تنازل عن القدس یعد تنازلا عن عمان
عمان ـ وکالات: احتشد مئات الأردنیین فی الساحة المقابلة للسفارة الأمیرکیة بالعاصمة عمّان، احتجاجا على افتتاح السفارة الأمیرکیة فی القدس المحتلة.
وهتف المشارکون ضد الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب وضد الاحتلال الإسرائیلی وشجبوا التقصیر العربی تجاه القدس.
وتمت الوقفة الجماهیریة بدعوة من الحرکة الإسلامیة، وتزامنت معها دعوات من قبل الحرکات الیساریة والقومیة التی دعت أیضا إلى الاحتشاد أمام السفارة فی منطقة عبدون.
وافتتحت الولایات المتحدة الاثنین رسمیا المقر الجدید لسفارتها فی» إسرائیل» بعد نقلها من تل أبیب إلى حی أرنونا بالشق الغربی لمدینة القدس المحتلة، وسط إصرار أمیرکی وابتهاج إسرائیلی وغضب فلسطینی.
واعتبر الإعلامی عمر عیاصرة فی کلمته للمحتشدین أن «أی تنازل عن القدس یعد تنازلا عن عمان وعن القاهرة وعن بغداد ودمشق وغیرها».
أما النائب فی البرلمان الأردنی صالح العرموطی فاعتبر أن ما یجری فی القدس وغزة «یؤکد ضعف وتقاعس المجتمع الدولی والشرعیة الدولیة أمام حقوق الشعب الفلسطینی
التاریخیة».
وطالب العرموطی بإغلاق السفارة الأمیرکیة وقطع العلاقات الدبلوماسیة والاقتصادیة مع الإدارة الأمیرکیة باعتبارها راعیة للإرهاب الإسرائیلی حسبما افاد موقع الجزیرة.

 


Page Generated in 0.0052 sec