printlogo


رقم الخبر: 118852تاریخ: 1397/2/26 00:00
«سیتروین»: البقاء فی سوق إیران أولویتنا الأولى
فرنسا تدعو لعدم شمول شرکاتها المتعاملة مع إیران بالحظر الأمیرکی




دعت باریس الولایات المتحدة إلى عدم شمول الشرکات الفرنسیة والأوروبیة بالحظر الجدید الذی تعتزم واشنطن فرضه على إیران، بعد إنسحابها من الإتفاق النووی.
وذکر بیان صادر عن الخارجیة الفرنسیة، مساء الإثنین، أن الإتفاق النووی مع إیران معترف به من الأمم المتحدة وما یزال ساری المفعول، مبدیاً أسف باریس لانسحاب الولایات المتحدة من المعاهدة. البیان أضاف أن فرنسا لا تدعم قرار واشنطن حول الانسحاب من الاتفاقیة، وأن الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق مع إیران ستستمر بتطویر علاقاتها التجاریة مع طهران.
وعبّر البیان عن رفض فرنسا فرض (عقوبات) جدیدة على إیران، مؤکداً عزم باریس على مواصلة حمایة الشرکات الفرنسیة الخاصة.
وسیعقد وزیر الخارجیة الفرنسی جون إیف لودریان، ووزیر الاقتصاد برونو لو میر، اجتماعات مع ممثلی الشرکات الفرنسیة التی تقیم علاقات تجاریة مع إیران. کذلک أشار البیان الى أن وزیری الخارجیة والاقتصاد الفرنسیین سیعقدان لقاءات فی بروکسل مع النظراء الألمان والبریطانیین والإیرانیین.
وفی السیاق، قال وکیل شرکة سایبا-سیتروین: إن هدف فرنسا هو البقاء فی الإتفاق النووی، والأولویة الأولى للشرکة هو الحضور فی سوق إیران الکبیر. وعلى هامش إختبار القیادة لسیارة (سیتروین C3) وفی حدیث لمراسل (إرنا) یوم الثلاثاء، قال یان مارتن: ان الشرکة الفرنسیة سیتروین ستحترم قرارات الاتحاد الأوروبی وسوف تتصرف وفقاً لقوانین الاتحاد. وصرح انه عندما أجبرت بیجو على مغادرة إیران بسبب العقوبات والضغوط الاقتصادیة والسیاسیة، واجه الفرنسیون وقتاً عصیباً، لکن الیوم لدینا روابط قویة مع الجانب الإیرانی وأولویتنا هی البقاء بالعمل فی السوق الإیرانیة. وأشار الى أننا ننتظر قرار الاتحاد الأوروبی، رغم أن باقی الدول، بما فی ذلک بریطانیا وألمانیا، أعلنت مواقفها، ومازال هدف فرنسا هو البقاء فی الإتفاق النووی.
وقال مارتن: نحتاج الى أسبوعین على الأقل لننتظر لنرى ما سیحدث. ورداً على سؤال حول توطین سیارة (C3) فی ایران، قال: لقد قضینا حتى الآن ساعات طویلة مع المهندسین الإیرانیین لتحقیق هدف توطین هذه السیارة بنسبة 70% فی السنوات القادمة.

 


Page Generated in 0.0049 sec